منتدي الجيولوجيين السودانيين
مرحباً ضيفنا الكريم
سنكون سعداء بإنضمامك لأسرة منتدى الجيولوجيين السودانيين
التسجيل لن يستغرق أكثر من دقيقة ومباشر بدون إرسال رسالة فى الإيميل وقد يكون عبر حسابك فى الفيس بوك مباشرةً
إدارة المنتدى

منتدي الجيولوجيين السودانيين


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
يقول تعالى : (أَنْـزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا فَاحْتَمَلَ السَّيْلُ زَبَدًا رَابِيًا وَمِمَّا يُوقِدُونَ عَلَيْهِ فِي النَّارِ ابْتِغَاءَ حِلْيَةٍ أَوْ مَتَاعٍ زَبَدٌ مِثْلُهُ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ)
قال تعالى : (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنْ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُخْتَلِفاً أَلْوَانُهَا وَمِنْ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ )
منتدى الجيولوجيين السودانيين منتدى سودانى يعنى بتقديم كل ماهو مفيد فى مجال الجيولوجيا بتخصصاتها المختلفة من مواد علمية دسمة وآخر الأخبار الجيولوجية التى تهم الجيولوجى عموماً والسودانى منهم على وجه الخصوص ،...
منتدى السيرة الذاتية جاءت فكرته كخدمة جديدة يقدمها المنتدى للأعضاء والشركات والمؤسسات والهيئات ذات الصلة بالجيولوجيا بكافة تخصصاتها ... يمكنكم كتابة السيرة الذاتية مباشرةً فى بوست جديد أو إرفاقها فى صيغة ال(doc)...
ترحب ادارة منتدي الجيولوجين السودانين بكل اعضائها املة ان يستفيدو من المواد العلميه الموجوده وان يفيدو ايضا فمرحبا بهم في الدار الجيولوجي السوداني
نزلتم اهلا وحللتم سهلا

شاطر | 
 

 ثقافة الماء والتراث البيئى المفقود فى البحرين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
wayle abdo
مشرف قسم المياه الجوفية
مشرف قسم المياه الجوفية


عدد المساهمات : 103
تاريخ التسجيل : 08/09/2010
العمر : 30

مُساهمةموضوع: ثقافة الماء والتراث البيئى المفقود فى البحرين   8th سبتمبر 2010, 3:38 pm

ثقافة الماء والتراث البيئي المفقود
المنامة-حسين محمد حسين

نقصد بالماء هنا المياه العذبة، مياه العيون التي لم يعد إلا ذكرها، تلك المياه التي كونت ثقافة الماء تلك الثقافة التي تطورت مع الإنسان القديم الذي أخذ يطور العديد من الوسائل ليستغل تلك المياه سواء في متطلباته اليومية أو في ري الأراضي الزراعية، ومع ري الأرض تطورت ثقافات أخرى مصاحبة من مثل قوانين الري وهي القوانين التي كانت تنظم عملية استغلال العين في عملية الري، ومن تلك الثقافات أيضا ثقافة الزاجرة والتي منها تلك المواويل التي يتغنى بها المزارع أثناء عملية الري، ولاسيما وأن الذاكرة الشعبية لهذا الإنسان قد ارتبطت بمعتقدات مختلفة ارتبطت بالعيون كوجود الجن بها وغيرها من الأمور التي سنناقشها لاحقاَ. نلاحظ كيف أن هناك كما كبيرا من الثقافة التي ارتبطت بالماء ولكن غالبية تلك الثقافة ليس لها وجود الآن تماما كالعيون الطبيعية التي لا نحتفظ إلا بصورها القديمة.

قبل أن نناقش كل تلك الثقافة التي ارتبطت بالماء يجدر بنا أن نناقش كيف تكونت تلك المياه وهذه نقطة مهمة فمعرفة كيفية تكونها يجعلنا نفهم لماذا انتهت.


--------------------------------------------------------------------------------

مصادر المياه الطبيعية العذبة

تشمل هذه المياه نوعين فرعيين، الأول وهي المياه السطحية التي تتمثل في مياه الأمطار أو مياه المسيلات المائية الدائمة أو الموسمية الجريان وهي من المياه النادرة في البحرين إلا في حال المطر الذي يعمل على تكوين مسيلات مائية سرعان ما تختفي بفعل التبخر أو التسرب إلى باطن الأرض. وهناك روايات تاريخية عن وجود عيون ليس بها نبع وإنما لتخزين مياه الأمطار وكذلك وجود مسيلات مائية جارية مجهولة المصدر، وسنناقش ذلك بالتفصيل في محله.

أما المصدر الثاني فهو المياه الجوفية وهو المصدر الطبيعي الأساسي للماء في البحرين ويشمل الآبار والينابيع البرية والبحرية، وهنا سنتناول هذه المياه بالتفصيل.


--------------------------------------------------------------------------------

الخزان الجوفي

الخزان المائي الجوفي أو الطبقة المائية (aquifer) هو ذلك التكوين الجيولوجي القادر على حمل الماء بين مسامه من دون إعاقة لسريانه وحركته من منطقة إلى أخرى بحيث يمكن استغلال هذا التكوين بكميات اقتصادية. ويوجد نوعان من الخزانات الجوفية هي الحرة والمحصورة، الأول ويسمى الخزان الجوفي الحر وفيه تكون الطبقة الحاملة للماء الجوفي حرة من أعلى أي تحد بمستوى الماء الأرضي وتتصل اتصالا مباشرا بالمياه السطحية وتكون المياه في المسام العليا من التكوين تحت الضغط الجوي.

أما النوع الثاني فهو الخزان الجوفي المحصور وهو الخزان الذي تكون فيه الطبقة الحاملة للمياه محصورة بين طبقتين غير منفذتين وتكون المياه فيه تحت ضغط ارتوازي ولذلك يسمى مثل هذا الخزان بالخزان الارتوازي أو المياه الجوفية الارتوازية ويسمى الارتفاع الذي يصل إليه منسوب الماء في بئر موجودة في خزان جوفي محصور بالضاغط البيزومتري وهو يمثل الضاغط الهيدروليكي (أي الناتج من ضغط السائل) الموجود على المياه في مسام هذا التكوين، وتتحدد قيمة الضاغط البيزومتري بحسب منسوب الماء الجوفي. والخزان الجوفي المحصور غير متصل بالمياه السطحية في منطقته وإنما يستمد مياهه من مصادر بعيدة عن طريق التسرب البطيء. فإذا دقت بئر في هذه الطبقة فإن الماء يندفع إلى أعلى حسب قيمة الضاغط البيزومتري وقد يصل إلى مستوى فوق سطح الأرض.


--------------------------------------------------------------------------------

الينابيع أو العيون الطبيعية

يعبر عن المياه التي تسري ذاتيا وباستمرار من باطن الأرض إلى سطحها بالينابيع أو العيون، ويوجد العديد من أنواع الينابيع والنوع الموجود في البحرين هو الينابيع الارتوازية وهي التي تتكون عندما يجد الماء المحصور بين طبقتين غير منفذتين والواقع تحت ضغط ارتوازي متنفسا لهذا الضغط نتيجة لضعف في الطبقة غير المنفذة أو لوجود شق فيها. ويتناسب معدل التصريف في هذا النوع من الينابيع تناسبا طرديا مع الفرق يبن المستوى البيزومتري أو المائي في الخزان الجوفي ومستوى سطح الأرض، بينما يتوقف الينبوع عن التدفق عندما يكون المستوى البيزومتري مساويا أو أقل من مستوى سطح الأرض في الينبوع.


--------------------------------------------------------------------------------

الفترات المطيرة و تكون المياه الجوفية

لقد مر علينا ذكر الفترات المطيرة في البحرين عند الحديث عن التكوين الجيولوجي لجزر البحرين في حلقات سابقة وأوضحنا أيضا أن هذه التغيرات المناخية ودورات المطر شملت أيضا المناطق المجاورة أي شبه الجزيرة العربية وهو ما يهمنا إذ إن مناطق التغذية للتكوينات الحاملة للمياه والمشكلة للخزانات الجوفية في البحرين تقع في الجزيرة العربية، ومنذ عصور طويلة بدأت المياه الجوفية في البحرين تتكون. وتعتبر مياه البحرين الجوفية مياه أحفورية غير متجددة تجمعت أثناء الفترات المطيرة التي تعرضت لها الجزيرة العربية، وقد جاء تحديد عمر هذه المياه في مملكة البحرين بالكربون المشع وتبين أن ارتشاح المياه خلال الطبقات الرسوبية قد حدث فيما بين 35.000 و12.000 سنة قبل الوقت الحاضر. وقد خزنت هذه المياه بكميات كبيرة لتتدفق شرقا تبعا للميل العام للطبقات الحاملة لها نحو الساحل السعودي الشرقي والبحرين. وتتحدد موارد المياه الجوفية في البحرين بثلاثة خزانات رئيسية حاملة للمياه تتواجد في الصخور الكربوناتية العائدة إلى تكوينات العصر الثلاثي (أيوسين-باليوسين). ويطلق على هذه الخزانات محليا (مرتبة من الأحدث إلى الأقدم) بالطبقات (أ)، (ب)، (ج). ومن جانب آخر، فإن الأحواض المائية تقسم إلى نظامين هيدروجيولوجيين، وهما حاملة مياه الدمام (يشمل الطبقات (أ)، (ب)) وحاملة مياه الروس-أم الرضمة (الطبقة (أ))، يمثلان في امتدادهما الجانبي جزءا من النظام الهيدرو جيولوجي الأقليمي لشبه الجزيرة العربية.


--------------------------------------------------------------------------------

نظام حاملة مياه الدمام-النيو جين

يمثل خزان الدمام -النيوجين الجوفي الخزان المائي الرئيسي في البحرين والذي يشمل الطبقات (أ)، (ب). وهو يمثل جزءا صغيرا من الخزان المائي الواسع المسمى بالخزان العربي الشرقي، والممتد من صحراء الدهناء وسط المملكة العربية السعودية إلى المنطقة الشرقية بالمملكة والبحرين والكويت وجنوب غربي قطر. يحتوي هذا الخزان الإقليمي أساسا على مخزون مائي أحفوري يعود إلى ما بين 6000 و22000 سنة خلت حينما كانت جزيرة العرب تتمتع بمناخ مطير، كما تتم تغذيته حاليا بمياه الأمطار حيث توجد منكشفات طبقاته على ارتفاعات تصل إلى 400 متر فوق مستوى سطح البحر في المناطق الوسطى للمملكة.

وتتدفق مياه هذا الخزان الإقليمي نحو الشرق والشمال الشرقي باتجاه ميل طبقاته لتغذي خزانات منطقة الساحل الغربي للخليج العربي وجزر البحرين، حيث تنكشف الكربونات التابعة لفترتي الأيوسين والباليوسين باتجاه الغرب من أراضي البحرين في شرقي الأراضي السعودية لتحصل على تغذية من مياه الأمطار. أما في الجانب الشرقي فتتكشف الأجزاء العلوية من صخور الدمام في المنطقة البحرية التي تفصل البحرين عن شبه جزيرة قطر.

ويحتوي هذا النظام المائي طبقتين مائية أو خزانات أساسية هي طبقة العلاة أو الخزان المائي (أ) وطبقة الخبر أو الخزان المائي (ب)


--------------------------------------------------------------------------------

تغذية الخزانات الجوفية بالماء

مما سبق نستنتج أن من طرق تغذية الخزانات الجوفية في البحرين هي الترشيح المباشر لمياه الأمطار خلال الأجزاء المكشوفة من الصخور. ومن صور هذه الطريقة تسرب مياه الجريان السطحي إلى الخزانات الجوفية. ومن صورها أيضا تسرب المياه رأسيا من الطبقات العميقة إلى الطبقات الأقل عمقا أو العكس كنتيجة لاختلاف المناسب فيما بين هذه الطبقات. والبعض يضيف صورة أخرى للتغذية وهي الترشيح الرأسي لمياه الري الراجعة لطبقة العلات وطبقة النيوجين في المناطق التي تتكشف فيها هذه الطبقات.

إلا أن النسبة الكبرى من المياه شبه العذبة الداخلة إلى النظام المائي للدمام- النيوجين تتمثل في المياه الآتية من منطقة التغذية الرئيسية من صحراء الدهناء بالمملكة العربية السعودية التي تتكشف فيها صخور تكوين أم الرضمة. بعدها تتدفق هذه المياه رأسيا من تكوين أم الرضمة في الأراضي السعودية إلى طبقات تكويت الدمام في الجزء الشرقي من السعودية، ومن ثم تتدفق هذه المياه جانبيا من حاملة مياه الدمام في المملكة العربية السعودية إلى طبقات حاملة مياه الدمام في البحرين.


--------------------------------------------------------------------------------

الخزان المائي (أ)

ويعرف بطبقة العلات التي يتراوح سمكها بين 15-25 مترا. والصفة الهيدروجيولوجية الغالبة لهذا التكوين هي صفة الخزان المحصور. وفي المناطق الشمالية والشمالية الشرقية فهي مغطاة بطبقة سميكة نسبيا من الصلصال الكلسي راجعة إلى تكوين النيوجين. ويعتبر النيوجين خزان ما ء ثانوي قليل الأهمية، حيث تستغل مياهه في أغراض الري من الآبار اليدوية الضحلة المحفورة في مناطق متفرقة في الشمال الشرقي من الجزيرة الرئيسية (قريتي عراد وسماهيج)، وأجزاء من قرى جزيرة ستره.


--------------------------------------------------------------------------------

الخزان المائي (ب)

يرقد هذا الخزان المائي أسفل طبقة من المارل البرتقالية التي تفصله عن الخزان المائي (أ) وتعرف الطبقة التي يوجد بها الخزان باسم طبقة الخبر ويتراوح سمكها بين 20-45 مترا. و يتواجد خزان الخبر، وهو الطبقة الرئيسية الحاملة للمياه الجوفية، في هيئة غير محصورة في الأجزاء الشمالية الوسطى عند عالي وسلماباد، وفي المناطق الجنوبية الغربية والجنوبية الشرقية عند الممطلة وقرى عسكر والدور. أما في المناطق الشمالية والشمالية الغربية والشرقية من جزيرة البحرين وكذلك في كل من جزر المحرق وأم النعسان وجده وحوار فإن هذه الطبقة تكون محصورة بنحو 13 مترا من رواسب المارل. و يستغل من هذه الطبقو أكثر من 70 في المئة من إجمالي الاستهلاك المائي لأغراض الري والشرب.


--------------------------------------------------------------------------------

الخزان المائي (ج)

ويسمى حاملة مياه الروس -أم الرضمة ويتكون من طبقتين مائيتين هما طبقة الروس وطبقة أم الرضمة. وتشكل تركيبات الروس الجيرية الطباشيرية امتداد هيدرولوجي ذو اتصال مباشر مع طبقة أم الرضمة مكونين بذلك الخزان المائي (ج). ويتواجد هذا الحزان في هيئة محصورة وعلى أعماق متفاوتة تحت السطح في كافة مناطق البحرين بما فيها المناطق التي تشغلها المياه الإقليمية، فيما عدا الأجزاء الوسطى الجنوبية حيث تتكشف صخور الروس الجيرية الطباشيرية في منطقة الحوض الداخلي لجزيرة البحرين ويتخذ الخزان في هذه المناطق خاصية الخزان الحر.

يتميز هذا الخزان الجوفي بالإنتاج الوافر ولكن بسبب ارتفاع ملوحة مياه هذا الخزان وكذلك لوجود غاز كبريتيد الهيدروجين فيها فإن استخدامها للأغراض الزراعية غير ممكن إلا أنه بدأ الاتجاه في الآونة الأخيرة لاستخدام مياهها في الأغراض الصناعية والسياحية.


--------------------------------------------------------------------------------

صور التصريف المائي

النظام الهيدروجيولوجي لحاملة مياه الدمام كان يتسم بحالة من الاستقرار وذلك حتى فترة العشرينات وربما حتى سنوات الأربعينيات من القرن المنصرم. وقد اقتصرت صور تصريف المياه الجوفية حتى منتصف العشرينيات من القرن المنصرم، على أقل تقدير، على أشكال التصريف الطبيعي وتحديدا التدفق من العيون الطبيعية القارية والبحرية والتصريف من الأراضي الملحية عن طريق عملية التبخر من المستويات المائية الضحلة. وعندما لم تعد العيون الطبيعية قادرة على الوفاء بالمتطلبات المائية المتزايدة فيما تلى ذلك من عقود، ظهرت صورة أخرى للتصريف، تمثلت في التصريف والسحب الصناعي من الآبار الارتوازية والآبار اليدوية الضحلة.




صحيفة الوسط البحرينية - العدد 2596 - الخميس 15 أكتوبر 2009م الموافق 26 شوال 1430هـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زرياب الترابي
مشرف قسم التعدين
مشرف قسم التعدين


عدد المساهمات : 535
تاريخ التسجيل : 12/10/2009
العمر : 32
الموقع : الترابي

مُساهمةموضوع: رد: ثقافة الماء والتراث البيئى المفقود فى البحرين   9th سبتمبر 2010, 2:21 am

اولا مرحبا بك وائل عبدو في دارك منتديات الجيولوجين السودانيين
ثانيا اعجبتني اول مشاركة لك تقبل مروري
ثالثا الي الامام دوما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?ref=profile&
azizyonis
مشرف منتدى الجوفيزياء
مشرف منتدى الجوفيزياء


عدد المساهمات : 231
تاريخ التسجيل : 04/05/2010
العمر : 32
الموقع : khartoum north

مُساهمةموضوع: رد: ثقافة الماء والتراث البيئى المفقود فى البحرين   11th سبتمبر 2010, 11:21 pm

سلامات وكل عام وانتم بخير مرحبا بك الاخ وائل بين اخوانك الجيولوجيين والموضوع اعجبني وافاد كثيرا ودوما نحو عالم جيولوجي متقدم ومفيد
تقبل مني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/azizyonis
 
ثقافة الماء والتراث البيئى المفقود فى البحرين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الجيولوجيين السودانيين  :: قسم المياه الجوفية-
انتقل الى: