منتدي الجيولوجيين السودانيين
مرحباً ضيفنا الكريم
سنكون سعداء بإنضمامك لأسرة منتدى الجيولوجيين السودانيين
التسجيل لن يستغرق أكثر من دقيقة ومباشر بدون إرسال رسالة فى الإيميل وقد يكون عبر حسابك فى الفيس بوك مباشرةً
إدارة المنتدى

منتدي الجيولوجيين السودانيين


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
يقول تعالى : (أَنْـزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا فَاحْتَمَلَ السَّيْلُ زَبَدًا رَابِيًا وَمِمَّا يُوقِدُونَ عَلَيْهِ فِي النَّارِ ابْتِغَاءَ حِلْيَةٍ أَوْ مَتَاعٍ زَبَدٌ مِثْلُهُ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ)
قال تعالى : (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنْ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُخْتَلِفاً أَلْوَانُهَا وَمِنْ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ )
منتدى الجيولوجيين السودانيين منتدى سودانى يعنى بتقديم كل ماهو مفيد فى مجال الجيولوجيا بتخصصاتها المختلفة من مواد علمية دسمة وآخر الأخبار الجيولوجية التى تهم الجيولوجى عموماً والسودانى منهم على وجه الخصوص ،...
منتدى السيرة الذاتية جاءت فكرته كخدمة جديدة يقدمها المنتدى للأعضاء والشركات والمؤسسات والهيئات ذات الصلة بالجيولوجيا بكافة تخصصاتها ... يمكنكم كتابة السيرة الذاتية مباشرةً فى بوست جديد أو إرفاقها فى صيغة ال(doc)...
ترحب ادارة منتدي الجيولوجين السودانين بكل اعضائها املة ان يستفيدو من المواد العلميه الموجوده وان يفيدو ايضا فمرحبا بهم في الدار الجيولوجي السوداني
نزلتم اهلا وحللتم سهلا

شاطر | 
 

 تعريف علم الجيولوجيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مشيرا



عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 14/05/2010
الموقع : الخرطوم 2

مُساهمةموضوع: تعريف علم الجيولوجيا   19th أغسطس 2010, 8:37 pm


الجيولوجيا هو علم الأرض أي العلم الذي يبحث في كل شيء يختص بالأرض من حيث تركيبها و كيفية تكوينها و الحوادث التي كانت في نشأتها الأولى وكذلك يبحث هذا العلم في حالة عدم الاستقرار و التغير المستمر الذي يحدث بالكتلة الصلبة للأرض نتيجة لتأثير عمليات وقوىمختلفة سواء كانت هذه القوى من خارج الكتلة الصلبة للأرض أو من داخلها كما يبحث في نتائج هذا التغير. و الجيولوجيا كلمة إنجليزية مأخوذة أصلاً عن الكلمة اللاتينية و اليونانية Geology حيث أن المقطعlogy) معناه العلم، والمقطع (Geo) معناه الأرض
مع تقدم وسائل البحث في العلوم عامة، تعمق العلماء في دراسة الجيولوجيا، وبدأ يضيقالاختصاص في نواح معينة منه وكان من نتيجة ذلك أن تفرعت الجيولوجيا إلى فروع متعددة لكل منها مجال واضحومن فروع الجيولوجيا ما يلي:
1- الجيولوجيا الكونيةCosmic Geology
تختص الجيولوجيا الكونية بدراسة أصل الأرض وصلتها بالأجرام السماوية، وطبيعة تكوين هذهالأجرام، ومقارنة ذلك بطبيعة تكوين الأرض
2- الجيولوجيا الطبيعيةPhysical Geology
وتختص بدراسة العمليات الطبيعية التي أثرت وما زالت تؤثر على القشرة الأرضية، والتي شكلت ولازالت تشكل تضاريس الكتلة الصلبة للأرض حتى أصبحت على ما هي عليه الآن ، وما يمكن أنتؤول إليه في المستقبل

تعريف الصخور الرسوبية
تتكون الصخور الرسوبية نتيجة تفتت صخور أصلية سبق تكوينها وهي الصخور الاندفاعية والمتحولة حيث تترسب المواد الناتجة عن التفتت في أماكن جديدة مكونة بنية طبقية حيث تظهر الطبقات نتيجة توضعها فوق بعضها البعض كما تتميز باحتوائها على [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]]] > (FOSSILES) التي تساعدنا على تحديد العمر النسبي لهذه الطبقات.
قد تختلف هذه الطبقات في سمكها وتكوينها وحجم الحبيبات المكونة لها فعادة تكون الطبقات السفلى أكثر قدمًا من الطبقات العليا.

منشا الصخور الرسوبية

تعنيكلمة رسوبي إلى أن الصخر قد تكون نتيجة الترسيب رغم أن الصخور الرسوبية لا تمثل سوى 50% من حجم مكونات القشرة الأرضية إلا أنها تغطي سطح الأرض بنسبة 75% والترسيب ظاهرة هامة تلعب الجاذبية وحجم وكتلة
الجزيئات والمواقع المختلفة على سطح الأرض دوراً هامًا في تشكل الرسوبيات المختلفة ومن ثم تشكل الصخور الرسوبية.. وتقسم الرسوبيات حسب الجدول.

أ - رسوبيات برية
1- رسوبيات قارية: وتتألف من :
ب - رسوبيات مائية : سبخات و بحيرات


2- رسوبيات شاطئية

3- رسوبيات محيطية وبحرية


المراحل الأساسية المؤدية التي تشكل الصخور الرسوبية:
أ- التعرية والتجويه (Erosion)

تحدث في هذه المرحلة عملية تفتيت وتحطيم للصخر الأم بعوامل ميكانيكية مثل ( تغيرات درجة الحرارة الفصلية واليومية وتأثير جذور الأشجار).
-

تحويل معادن الفلدسبات بتأثير مياه الأمطار إلى معادن طينية ( عوامل كيميائية).
-

تأثير عمل بعض الكائنات الحية على بعض المعادن ( عوامل بيوكيميائية ) مما يؤدي إلى ظهور جزيآت متفاوتة الأحجام.
-


ب- النقل

إن الماء هو العنصر الأساسي الذي يتدخل في نقل الجزيآت المفتتة إضافة لعمل الرياح و الجليديات.
-

( طاقة قوية ¬ نقل لمسافات طويلة )
حسب طاقة المياه يكون النقل
-

( طاقة ضعيفة ¬ نقل لمسافات قصيرة )

ج- الترسيب

توضع كل المواد التي تم نقلها في المراحل السابقة في أحواض ترسيب إما داخل القارات إذا كانت المسافات قليلة أو في البحار والمحيطات إذا كانت المسافات طويلة أو بينهما في حالة الدلتا.
-
تترسب المواد المنقولة على شكل طبقات متتالية حيث أن تركيبها وحجم مكوناتها وألوانها تختلف حسب طبيعة المواد المنقولة من مصادر مختلفة.


تدعى عملية تحول الرواسب إلى صخور رسوبية بالتصخر، ويتم ذلك بفضل عاملين أساسين هما:
التصخر
يحدث ضغط على الطبقات السفلية نتيجة تراكم الرواسب مع الزمن، مما يؤدي إلى تقارب حبيبات الفتات من بعضها البعض وتراصها مما يؤدي إلى طرد الماء والتقليل من مسامية الصخر.

التراص :

التلاحم بالملاط تلتحم مكونات الرواسب مع الوقت بواسطة ملاط (Ciment)، وهي عبارة عن مادة لاحمة قد تكون بأشكال مختلفة مثل: الكالسيت، معادن طبيعية سيليس، أكاسيد الحديد- توضع داخل الفراغات الموجودة بين مكونات المواد المترسبة.
انواع الصخور الرسوبية

جدول عام لتصنيف الصخور الرسوبية

II- الصخور الكيميائية و العضوية

I- الصخور الحطامية

البوكسيت

* الصخور الألومينية

أمثلة


دياتوميت
راديولاريت
صوان

* الصخور السليسية
بودينغ
بريش

الصخور التجميعية
(كونجلوميرات)
الملح الصخري
الجبس
حجر كلسي

* المتبخرات
حجر رملي خشن
حجر رملي ناعم

* حجر رملي

الدولوميت
جاسبيليت
الفحم الحجري

* الكربوناتية
* الفوسفاتية
* الحديدية
* الفحمية
* البترول

الطين
المارن
(صخر طيني كلسي)

* الصخور الطينية
(الغضارية)
دراسة اهم الصخور الحطامية
أ - الحجر
الرملي
يصنف [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]]] > حسب قطر حبيباته إلى حجر رملي خشن وحجر رملي ناعم، ويتكون أساساً من [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]]] > .
-

تتماسك حبيبات الرمل بواسطة مادة لاحمة تدعى الملاط ,إذا كان الملاط من الكلس يعرف الصخر بالحجر الرملي الكلسي، وإذا كانت من السيليس فيعرف بالحجر الرملي السيليس، وإذا كانت من الحديد دعي حجر رملي حديدي.
-

تختلف صلابة الحجر الرملي تبعًا لطبيعة الملاط، كما تختلف مساميته وحجم الفراغات بين حبيباته تبعاً لطبيعة هذه الحبيبات.
- ب - الصخور التجميعية (الكونجلوميرات)
تتكون من كتل وجلاميد وحصى مختلفة المقاييس والأشكال والتركيب الكيميائي ونوع الملاط، وأهمها:
B) البريشيا
A) البودنغ
تختلف البريشيا عن البودنغ في شكل الحبيبات المكونة لها حيث تكون حادة الزوايا وليست مستديرة نظرًا لكون البريشيا تتكون من القطع الصخرية المتكدسة والتي تجمعت وتصلبت قريبا من مصدرها كما أنها لم تتعرض للنقل بواسطة الأنهار لمسافات طويلة لذا بقيت حادة.
-
تتكون البريشيا غالباً على سفوح الجبال والبحار المقفولة والبحيرات البعيدة عن التيارات المائية.
-
يتركب من حبيبات صخرية مستديرة الحواف ، وتعود هذه الإستدارة إلى تأثير الصقل المائي (النهري أو البحري) .. وكذا مسافة نقل هذه الحبيبات.
-
تتجمع الحبيبات الصخرية المستديرة مع بعضها بفضل ملاط بأنواع مختلفة أهمها الملاط والكلسي أو السيلسي أو الحديدي أو خليط من هذه الأنواع بنسب مختلفة.
-
تختلف درجة صلابة الصخر تبعًا لنوع المادة اللاحمة.
-




ج - الصخور الغضارية (الطينية)
يتراوح حجم الحبيبات ما بين مم، وتنقل هذه الحبيبات هوائيا أو نهريًا أو بحريًا) وهي أنعم من مكونات الحجر الرملي وتتميز بتطبق واضح.
*

تتماسك الحبيبات نتيجة فقدان جزء من محتوياتها المائية بسبب الضغط عليها نتيجة نقل الرواسب التي تعلوها.
-


أما التركيب المعدني للصخور الطينية فإنه يصعب تحديده بشكل دقيق نظرًا لحجم المكونات المتناهي في الصغر لدرجة لا تسمح دراستها بالمجهر العادي بل يلزم لدراستها المجهر الإليكتروني.
-


مكوناتها المعدنية بشكل عام هي:
*
سليكات الألومنيوم المائية وأكاسيد الحديد المائية الناتجة عن التحليل الكيميائي للصخور.
-

-دراسة اهم الصخور الرسوبية الكيميائية والعضوية

تعتبر هذه المجموعة من أهم المجموعات الصخرية الرسوبية على الإطلاق نظرًا لتنوعها ونشأتها وتركيبها. لذا قسمت إلى قسمين أساسين هما:
*

الصخور الرسوبية الكيميائية المنشأ.
1-


الصخور الرسوبية العضوية المنشأ.
2-
من أنواع الصخور الرسوبية الكيميائية:
أ- الصخور الرسوبية الكربوناتية
تتكون نتيجة ترسب كربونات الكالسيوم من المحاليل الكلسية المحتوية على بكربونات الكالسيوم الذائبة، ويحدث نتيجة لذلك تصاعد غاز ثاني أكسيد الكربون (CO2). حيث تترسب كربونات الكالسيوم على شكل (أراجونيت Aragonite ) تتحول فيما بعد إلى الكالسيت (Calcite) الأكثر ثباتًا... ويكون ذلك على شكل عقد

أ- الصخور العضوية الحيوانية

ومنها:
* الصخور العضوية الكلسية
الحجر الكلسي العضوي
-
الطباشير
-

ومنها:
* الصخور العضوية السيليسية
الرواسب الراديولار
تتكون من فوسفات الكالسيوم مع مواد أخرى مثل (الكلس) في هيئة طبقات أو تكاوين عدسية الشكل مثل طبقات الحجر الكلسي أو الرملي. وينتج صخر الفوسفات عن ترسب عظام الأسماك والزواحف وتحللها، ثم حدوث تفاعل كيميائي بين الأملاح الموجودة في مياه البحر والمواد الفوسفورية الناتجة عن هذا التحلل.
-

* الصخور العضوية الفوسفاتية

عندما تندثر النباتات وأفرع الأشجار وجذوعها وتنطمر تحت رواسب سميكة وتتعرض لعمليات الضغط ، تتحول بالتدريج وخلال فترات طويلة من الزمن الجيولوجي إلى طبقات مختلفة من الفحم.
وتبعًا لحجم المواد النباتية المنطمرة وطول الزمن الجيولوجي وشدة الضغط الواقع عليها يمكن أن تتشكل مجموعات مختلفة من الرواسب والطبقات.

* الرسوبيات الفحمية

أهمها الرواسب الدياتومية التي تتكون في المياه العذبة أو المالحة نتيجة تجمع الهياكل السيليسية للطحالب المعروفة (بالدياتوميت).

* الرسوبيات السيليسية
المستحاثات و الإستحاتة
مقدمة
أثناء الخرجة الجيولوجية إكتشفنا بصمات و بقايا صدفات في الصخور الرسوبية ، هذه الآثار و البصمات تسمى المستحاثات . فماهي المستحاثات ؟ وكيف تتم الإستحاثة ؟ وماهي أهمية و دور المستحاثات ؟

- ماهي المستحاثات ؟
لنلاحظ بعض العينات من المستحاثات
مستحاثة الأمونيت
مستحاثة ثلاثية الفصوص
حشرة محصورة في صمغ
مستحاثات قنافذ ا
2- تعريف المستحاثات
المستحاثات هي أثار وبقايا كائنات حية عاشت في الأزمنة الجيولوجية القديمة ، بعضها إنقرص و بعضها ما زال يعيش حاليا . هذه الآثار حفظت في الصخور الرسوبية . أو في أوساط أخرى .
3- كيف تتم الإستحاثة ؟
بواسطة الجبس المبلل بالماء يمكن أن نصنع قوالب للصدفات و عظام الحيوانات و أوراق الأشجار. من هذه المناولات نستنتج أن الإستحاثة تتم في المراحل التالية :
تسقط جثث الحيوانات في أوساط الترسب المائية مثل البحار تطمر في الرواسب بسرعة ، تتحلل أعضاءها الرخوة بينما الأجزاء الصلبة مثل العظام والصدفات تقاوم التحلل و تترك بصمات على شكل قوالب في الرواسب ، تتصخر ثم تتمعدن أثناء عملية التصخر .
إذن الكائنات الحية التي تستحاث بكثرة هي التي تتوفر على أجزاء صلبة (قواقع ، صدفات و عظام) . وتطمر في الرواسب بسرعة .
بعض الكائنات الحية حفظت جثثها كاملة في الجليد ، كما أن بعض الحشرات حفظت في صمغ الأشجار تعتبر بدورها مستحاثات .
– ماهي أهمية ودور المستحاثات ؟

-ماهي أنواع المستحاثات ؟
بعض المستحاثات
خاصياتها
نوع المستحاثة
دورها
ثلاثية الفصوص
-كائنات حية منقرضة.
-كائنات كان لها توزيع جغرافي واسع.


مستحاثة سحنية جيدة
تحدد زمن ترسب الصخور التي توجد فيها.
قنافذ البحر
-كائنات عاشت في قديما مازالت تعيش حاليا.
-لها توزيع جغرافي ضيق تعيش في وسط محدد .


مستحاثات سحنية .
تحدد وسط ترسب الصخور التي تحتوي عليها.
قسم العلماء الجيولوجيون المستحاثات حسب الخصائص السابقة الى صنفين:
- مستحاثات طبقاتية جيدة: بواسطتها يتم تأريخ الصخور تأريخا نسبيا أي تحديد العصر الذي ترسبت خلاله هذه الصخرة بالإستعانة بالسلم الإستراتيغرافي.
- مستحاثات سحنية : بواسطتها يتم تحديد المكان و الوسط الذي ترسبت فيه هذه الصخرةبالإعتماد على مبدأ الحالية أو التحيين و مضمونه :
نفس الكائن الحي يعيش في نفس الوسط و الظروف قديما و حاليا

تحديد عمرالصخور الرسوبية استنادا من المستحثة
– تمكننا المستحاثات من تحديد العمر النسبي للصخور الرسوبية . وبصورة عامة إذا وجدنا في مكان ما مستحاثات قريبة جدا من النباتات أو الحيوانات الحالية . نستنتج من هذا أن التربة ذلك المكان ليست قديمة . و بالعكسفكلما كانت التربة التي تحويها قديمة . هكذا استطاعوا بفضل تطور الكائنات الحية أن يرتبوا الأتربة حسب درجات الأقدمية و إنجاز نوع من ( تقويم ) الأرض . و قسم تاريخ الأرض إلى خمس أزمنة كبيرة أو عصور .
– العصر ما قبل الكامبري )من 4500 إلى 600 مليون سنة(
أثناء هذه الفترة الطويلة جدا التي تمثل تسعة أعشار تاريخ الأرض لا تعطينا المستحاثات إلا معلومات ضئيلة جدا ، لأنها كانت نادرة ، وكانت الحياة في البحار بلا شك بدائية مثل الأشنيات و بعض الحيوانات المجهرية و ظهرت في آخر هذا العصر حيوانات بحرية أكبر قامة كالاسفنجيات و الميدوزات و الديدان .
- العصر الأول ( من 600 إلى 200 مليون سنة(
نشاهد منذ بداية هذا العصر ظهور مستحاثات جديدة عديدة و متنوعة فظهرت أولا اللافقريات البحرية : كالرخويات عضديات الأرجل و المفصليات القديمة التي تدعى ( ثلاثية الفصول ) و شوكيات الجلد الراسخة في الأرض .
ثم ظهرت الفقريات الأولى كالأسماك و لكنها تختلف كثيرا عن الأسماك التي نعرفها اليوم . و بدأت في وسط هذا العصر تستقر النباتات في القارات . و في نهايته أصبحت الأراضي الرطبة و الحارة مغطاة بغاباتباسقة بأشجار غير معروفة اليوم كالسراخس و الطحالب العملاقة المدفونة في المستنقعات ، و التي تشكل حاليا قسما كبيرا من الفحم الحجري المستغل . و ظهرت أيضا الضفدعيات و الزواحف في أواخر الحقب الأول : تأتي هذه من بعض الأسماك التي تحولت زعانفها إلى أطراف و أصبح تنفسها هوائيا . و تكييف بعض الفقاريات مع الحياة على الأرض .

– العصر الثاني ( من 200 إلى 60 مليون سنة(
اختفتفي نهاية العصر الأول عدة حيوانات بحرية كثلاثية الفصوص و بعض عضديات الأرجل ، و بعض الرخويات ، كذلك اختفت أغلبية نباتات الغابات الفحمية . و كانت بحار هذا العصر مسكونة بحيوانات لا فقرية تختلف شيئا ما عن التي وجدت في العصر الأول ، فنلاحظ كثرة الرخويات رأسيات الأرجل كالامونيت و البليمنيت و صفيحات الفلاصم كالمحارات و غيرها و غزارة قنافذ البحر . ونجد من بين الأسماك البحر و الرونك و أسلاف أسماك أخرى حالية . و ظهرت على القارات زواحف عديدة و متنوعة جدا : حتى يمكن أن نسمي العصر الثاني بحقب الزواحف ، بعضها عملاقية ، كالدينوزور الذي يبلغ طوله 25 مترا و الأخرى تستطيع أن تحلق ، و بفضل أطراف زعنفية تكيف الأخرى للحياة في الماء،أما الثديات فكانت قليلة جدا ولها قامة صغيرة. بينما ظهرت الطيور وهي مغطاة بالريش،ولكن ما زال لها أطراف وأضراس الزواحف.وأخير انتشرت في نهاية هذا العصر على القارات النباتات المعروفة حاليا: كالصونوبر والنخيل وشجر التين.
-لعصر الثالث) من60 إلى-2 مليون سنة(
نلاحظ ي البحار اختفاء بعض الرخويات المميزة للعصر الثاني (اللمونيت،الروديست .وأخذت اللافقريات البحرية تشبه أكثر فأكثر الحيوانات الحالية.
-واختفت الزواحف الكبيرة عن القارات،لكن الثديات تكاثرت وتنوعت وهذا العصر يعتبر عصر الثديات،إذ نشاهد ظهور أسلاف جميع الثديات الحالية ومن بينها القردة والرئيسيات.
-لعصر الرابع) من 2 مليون سنة إلي اليوم(
هذا العصر قصيرا جدا بالنسبة إلى العصور السابقة. ويتميز بظهور الإنسان، كما نجد عظام الآدميين الأولين مع أدواتهم، خاصة الأحجار المنحوتة ، وهذا يثبت اكتساب الذكاء . ثم بعد مدة أظهر الإنسان نشاطات فنية ودينية ،
حلى، رسوم، نحوت، قبور. وتاريخ الإنسان الحفري معقد جدا ومهم، فالإنسان لا يتفرع من القردة الحالية، ولكن
كلاهما ينحدر عن سلف مشترك كان قد عاش في آخر العصر الثالث.
وقد وجدت كما يظهر عدة أشكال مختلفة من الآدميين في آسيا الجنوبية ، وفي أفريقيا وفي أوروبا. وكثير منها قد
زالت من غير أن تترك إخلافا وأخرى قد اختلطت مع غيرها لتصل إلى الإنسان الحالي

تحديد عمر المستحثة استنادا من الصخور :
يتم تحديد عمر المستحثة عن طريق قياس نسبة [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]]] > في تلك الأحفورة او المستحاثة، مع الأخذ بالاعتبار ان نصف عمر الكربون المشع هو 5700 عام (أي ان نصف كمية الكربون المشع الموجودة في ذلك الكائن تختفي بعد 5700 سنة ومن ثم يختفي نصف الباقي بعد 5700 سنة أيضا، وهكذا... وبطرق رياضية -لا اعرفها- يتم تقدير العمر لتلك الأحفورة.
ارجو ان تفيدكم هذه المعلومات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تعريف علم الجيولوجيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الجيولوجيين السودانيين  :: قسم المياه الجوفية-
انتقل الى: