منتدي الجيولوجيين السودانيين
مرحباً ضيفنا الكريم
سنكون سعداء بإنضمامك لأسرة منتدى الجيولوجيين السودانيين
التسجيل لن يستغرق أكثر من دقيقة ومباشر بدون إرسال رسالة فى الإيميل وقد يكون عبر حسابك فى الفيس بوك مباشرةً
إدارة المنتدى

منتدي الجيولوجيين السودانيين


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
يقول تعالى : (أَنْـزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا فَاحْتَمَلَ السَّيْلُ زَبَدًا رَابِيًا وَمِمَّا يُوقِدُونَ عَلَيْهِ فِي النَّارِ ابْتِغَاءَ حِلْيَةٍ أَوْ مَتَاعٍ زَبَدٌ مِثْلُهُ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ)
قال تعالى : (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنْ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُخْتَلِفاً أَلْوَانُهَا وَمِنْ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ )
منتدى الجيولوجيين السودانيين منتدى سودانى يعنى بتقديم كل ماهو مفيد فى مجال الجيولوجيا بتخصصاتها المختلفة من مواد علمية دسمة وآخر الأخبار الجيولوجية التى تهم الجيولوجى عموماً والسودانى منهم على وجه الخصوص ،...
منتدى السيرة الذاتية جاءت فكرته كخدمة جديدة يقدمها المنتدى للأعضاء والشركات والمؤسسات والهيئات ذات الصلة بالجيولوجيا بكافة تخصصاتها ... يمكنكم كتابة السيرة الذاتية مباشرةً فى بوست جديد أو إرفاقها فى صيغة ال(doc)...
ترحب ادارة منتدي الجيولوجين السودانين بكل اعضائها املة ان يستفيدو من المواد العلميه الموجوده وان يفيدو ايضا فمرحبا بهم في الدار الجيولوجي السوداني
نزلتم اهلا وحللتم سهلا

شاطر | 
 

 مصادر تلوث المياه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد دنقلا



عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 28/01/2010
العمر : 30

مُساهمةموضوع: مصادر تلوث المياه   13th مارس 2010, 6:37 pm

ترتب على القصور في صيانة شبكات المياه، والإفراط في استخدام المياه للأغراض المنزلية والتجارية والصناعية وخاصة في البلدان النامية, ظهور عدد من المشكلات الاجتماعية والبيئية والاقتصادية, ونشأت حول مرفق الإمداد بالمياه -غير سليمة البناء في المناطق الريفية- برك تتكاثر فيها الجراثيم المسببة للأمراض, وأحدث رشح المياه الجوفية تصدعات في داخل المباني وخارجها، كما ألحق أضرارا بالمباني التاريخية والآثار، وتسبب في طفح المجاري في بعض المناطق.


وتشكل مثل هذه العوامل والخسائر الأخرى، إتلاف أكثر من 70% من مجموع الإمدادات بالمياه، ويترتب عليها في بعض الأحيان ضغوط شديدة وتكاليف باهظة، وهذا لتلبية الطلب المتزايد على المياه النظيفة.
ولا تتوقف نوعية المياه العذبة على كمية النفايات التي تدخلها فحسب، بل تعتمد على عمليات تطهيرها. فبالرغم من قدرة النفايات العضوية على التحلل الحيوي، تعتبر مع ذلك من أبرز مشكلات المياه في البلدان النامية على وجه الخصوص.


وتحتوي الفضلات البشرية على الميكروبات المسببة لأمراض "الكوليرا، والتيفوئيد، والديسنتاريا"، وكانت المياه الملوثة مصدرا لتفشي هذه الأمراض التي وصلت إلى مستوى الأوبئة في عدد من البلدان النامية, وقد تحتوي النفايات الصناعية على معادن ثقيلة أو كيماويات، من التي يتعذر تحللها، سواء في ظل الأوضاع الطبيعية أو في مرافق معالجة مياه المجاري.


وما لم تعالج مثل هذه النفايات عند مصادرها أو العمل دون وصولها إلى مجاري المياه، فستظل نوعية المياه العذبة تحمل مخاطر جسيمة, وأدت التركيزات العالية من المغذيات التي تسربت إلى الأنهار والبحيرات إلى "التخثث", وبغض النظر عن الأضرار الايكولوجية والجمالية، يؤدي "التخثث" إلى زيادة صعوبة وتكاليف محطات معالجة المياه للحصول على مياه نقية وصالحة للشرب. وأدى تحمض مياه البحيرات العذبة إلى إصابة الحياة المائية بأضرار متفاوتة.


وتواجه معظم البلدان التي أخذت بالتصنيع مؤخرا، مشكلة تلوث أنهارها بالنفايات العضوية والصناعية بمعدلات مضطردة، وكثيرا ما تغفل عمليات إزالة التلوث, إذ حظيت عملية التصنيع على أولوية عليا أكثر من إزالة التلوث.
وكان من عواقب هذا الوضع أن تدهورت موارد المياه، وأصبحت المشاكل البيئية أخطر المشكلات التي تواجه بعض الأقاليم (مثل إقليم شرقي آسيا), وفي كثير من هذه البلدان تضررت موردها من الأحياء المائية، سيما مصايد الأسماك، بل إن نوعية المياه أصبحت تشكل تهديدا لتربية الأحياء المائية بشكل مضطرد، والتي تمد السكان بكميات وفيرة في الأسماك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مصادر تلوث المياه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الجيولوجيين السودانيين  :: قسم المياه الجوفية-
انتقل الى: